تابعنا!

هل أنت خجول؟

0%

ليس لدي أي شكوك حول أهليتي الاجتماعية

لا أجد صعوبة في أن أسأل الآخرين عن أي معلومة أحتاجها

أنا في كثير من الأحيان أشعر بعدم الراحة في الحفلات وغيرها من المناسبات الاجتماعية

إعلان

أشعر أنني لا أعرف كيف أتصرف في المواقف الاجتماعية

لا يحتاجني الأمر طويلاً لأتغلب على خجلي في المواقف الجديدة

عندما أجلس مع مجموعة من الأشخاص ، أجد صعوبة في التفكير في مواضيع مناسبة للحديث

إعلان

أشعر بالتوتر عندما أتحدث إلى شخص في موقع سلطة

من الصعب علي أن أتصرف بشكل طبيعي عندما ألتقي بأشخاص جدد

أشعر بالتوتر عندما أكون مع أشخاص لا أعرفهم جيدًا

إعلان

أجد صعوبة في أن أنظر إلى الأشخاص مباشرة عندما أتحدث معهم

هل أنت خجول؟
الجريء، الجسور، الجميل

الجريء، الجسور، الجميل

في الواقع ، أنت محط الاهتمام. أنت ودود وصادق مع الغرباء. يمكنك بسهولة مشاركة التفاصيل الشخصية. إن أشخاصًا مثلك يتحدثون عن تاريخهم الشخصي ، ويناقشون في السياسة ، وينتقدون أنفسهم بينما يخجل الآخرون أن يقولوا حتى "مرحبًا". أنت على الأغلب متحدّث رائع. وبالطبع فإن الجانب السلبي من طبيعتك هو قيامك أحيانًا بتصرفات متهورة أو قول ما قد تندم عليه لاحقًا. ويمكن لشخصيتك أن تصدم الناس أحيانًا، خصوصًا الأشخاص الخجولين بطبيعتهم.
متوازن بلطافة وبحكمة

متوازن بلطافة وبحكمة

درجاتك تشير إلى أنك تقوم بعمل رائع عبر موازنة الحيطة مع الاختلاط بالمجتمع. على الأغلب أنت تستخدم فوائد الخجل لمصلحتك. أنت لست القائد دائمًا، لكنك سعيد بالمشاركة. لقد تعلمت سر العلاقات الناجحة هو أن الطرفين يساهمان بالتساوي. المحادثات معك ممتعة ، حيث تساهم وتشجع الآخرين على المشاركة أيضًا. يميل الناس إليك عندما يتعرفون عليك. الجانب السلبي هو أنه في بعض الأحيان لا ينظر الآخرون إليك كقائد حقيقي. ربما أنت غير واثق بما فيه الكفاية للمخاطرة ، ونتيجة لذلك ، قد تفقد بعض الفرص الواعدة. وعلى نفس المنوال ، فإن ترويك هذا يكسبك احترام الآخرين.
خجول جدًّأ

خجول جدًّأ

صفة الخجل كثيرة عليك. أنت تنعزل في المواقف الاجتماعية وترتبك إذا سألك أحد عن رأيك.مع ذلك، هناك إيجابية لهذا المستوى من الخجل، وهو أنك تجنّب نفسك المشاكل الإجتماعية والنتائج الكارثية التي يقع بها من يتكلم قبل أن يفكر. الجانب السلبي هو أنك نادرا ما تستفيد من متعة التواصل الاجتماعي مما يعرقل قدرتك على تطوير علاقات ذات مغزى. أنت تعاني كي ترسم صورة عن نفسك للآخرين ، لذالك فإن التعرف عليك بمثابة تحد. "إن خفت شيئًا فقع فيه". إذا كنت ترغب في أن تكون أكثر انفتاحًا. قف أقرب قليلا من المعتاد للآخرين خلال المناسبات الاجتماعية. اطلب من أفراد العائلة محادثتك. بالطبع سيكون من الغريب طلب المساعدة (هذا جزء من الخجل!) لكن البحث عن المساعدة ضروري لمواصلة التقدم. أغلق عينيك وتخيل نفسك في موقف حرج. ثم افتحها وأدرك أنك لا تزال بخير. افعل ذلك مرارًا وتكرارًا ، مع ازدياد إحراج الموقف في كل مرة ، وسرعان ما ستتمكن من مواجهة المجتمع بثقة.

شارك نتيجتك:

موقع عرب كوست يقدم اختبارات تحليل الشخصية واختبارات المعلومات العامة والعاب الذكاء والغاز وحلول وذلك يساعد على تطوير العقل العربي

إن اختبارات الشخصية وإختبارات تحليل الشخصية مصممة خصيصًا لتوقع نتيجة قريبة جداً من الواقع
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram